5 نوفمبر، 2023 4:09 صباحًا
لوجو الوطن اليوم
أسباب وعلاجات تأخر الدورة الشهرية بعد رمضان
أسباب وعلاجات تأخر الدورة الشهرية بعد رمضان
أسباب وعلاجات تأخر الدورة الشهرية بعد رمضان

تعاني بعض النساء من مشكلة تأخر الدورة الشهرية بعد شهر رمضان، يرجع ذلك إلى العديد من الأسباب البيولوجية والنفسية، فقد يتسبب عدم انتظام وجبات الطعام يوميا والسهر لساعات متأخرة ليلا واتباع نظام غذائي غير صحي إلى تأخر الدورة الشهرية في شهر رمضان.

الموعد المثالي للدورة الشهرية

تحدث الدورة الشهرية عادة للنساء كل 28 يوما، وقد تزيد أو تقل هذه الفترة بحوالي 7 أيام، أي قد تحدث الدورة الشهرية كل 21 يوما أو كل 35 يوما.
ويمكن اعتبار أن الدورة الشهرية متأخرة أو غير منتظمة في حال تأخرت عن 35 يوما.

أسباب تأخر الدورة الشهرية بعد شهر الصيام

يحدث العديد من الاضطرابات الهرمونية للنساء في شهر رمضان، وهناك أسباب عديدة لتأخر الدورة الشهرية بعد رمضان، وهي كالآتي:

1-لجوء بعض النساء إلى تناول الأدوية الهرمونية لتأخير الدورة الشهرية خلال شهر رمضان، مما يؤدي إلى تأخرها أيضًا بعد الشهر الكريم، خاصة في حالة تناول هذه الأدوية دون استشارة الطبيب أو إجراء الفحوص الطبية اللازمة.

2-الإرهاق الجسدي خلال شهر رمضان المبارك، إذ يقف الكثير من النساء طويلاً في المطبخ لتحضير الكثير من صنوف الطعام، مما يؤدي إلى التوتر الذي ينتج عنه اضطرابات هرمونية عديدة تسبب تأخر الدورة الشهرية بعد رمضان.

3-الضغط النفسي نتيجة المهام اليومية التي تُطلب من المرأة يومياً في شهر رمضان، وهو ما ينتج عنه إفراط الغدة النخامية في إفراز بعض الهرمونات، التي تؤدي إلى تأخر الدورة الشهرية.

4-نقص الفيتامينات نتيجة عدم انتظام حصول المرأة على الفيتامينات اللازمة في موعدها، فنظراً لتغيير موعد تناول الوجبات في شهر رمضان قد تنسى النساء تناول مكملات الفيتامينات المُتعددة، مما يؤدي إلى عدم انتظام الدورة الشهرية.

5-سوء التغذية خلال شهر رمضان نتيجة عدم تناول الطعام طوال ساعات النهار، ففي الأيام العادية يكون تناول 5 وجبات صغيرة على فترات متفرقة هو الشكل المثالي للتغذية، ولكن في شهر رمضان تتجاوز ساعات الصيام 14 ساعة يومياً، ويتم تناول الطعام في فترات قصيرة لا تتجاوز 8 ساعات فقط، مما يؤدي أحيانًا إلى سوء التغذية والهضم لدى الكثير من النساء، وهو ما ينتج عنه اضطرابات هرمونية عديدة تؤدي إلى تأخر الدورة الشهرية بعد رمضان.

6-زيادة الوزن لدى بعض النساء في رمضان نتيجة تناول الكثير من الأطعمة الدهنية أو الحلوى الشرقية أو غيرها من الأطعمة غير الصحية بين الإفطار والسحور، مما يؤدي إلى السمنة وسوء الهضم. وزيادة الوزن تؤدي إلى زيادة الدهون في الجسم مما ينتج عنه إلى زيادة هرمون الإستروجين الأحادي الذي يتسبب في الإصابة بتكيسات المبايض وتأخر الدورة الشهرية.

7-قد يصاب بعض النساء بنزلات البرد أو الإنفلونزا خلال شهر رمضان، مما يؤدي إلى إضعاف المناعة وهو ما ينتج عنه تأخر الدورة الشهرية.

8-السهر لساعات متأخرة في شهر رمضان وهو ما يعد نمطاً غير طبيعي لحياة المرأة يؤثر بشكل سلبي على حصولها على عدد ساعات النوم الكافية يومياً، وهو ما يؤخر الدورة الشهرية.

نصائح لعلاج تأخر الدورة الشهرية بعد رمضان

-يجب تنظيم مواعيد النوم يومياً والحرص على عدم السهر لساعات متأخرة مع الحصول على عدد ساعات نوم كافية كل ليلة لا تقل عن 8 ساعات متواصلة.

-تقليل الجهد البدني الزائد والحصول على قدرٍ كافٍ من الراحة يومياً.

-تجنّب التوتر العصبي بعد شهر رمضان، لما يلعبه من تأثير بالغ على تأخر الدورة الشهرية.

-ممارسة الرياضة بشكل منتظم مرتين على الأقل أسبوعيًا.

-اتباع نظام غذائي صحي وتجنّب تناول الوجبات السريعة أو الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون.

-شرب الكثير من الماء، إذ يجب أن لا تقل كمية الماء التي تشربها المرأة في الصيف عن 2.5- 3 لتر من الماء يوميًا، وبين 1.5-2 لتر في فصل الشتاء.

زوارنا يتصفحون الآن