4 نوفمبر، 2023 6:00 مساءً
لوجو الوطن اليوم
أعراض متحور كورونا الجديد الذي ظهر في فصل الصيف
أعراض متحور كورونا الجديد الذي ظهر في فصل الصيف
أعراض متحور كورونا الجديد الذي ظهر في فصل الصيف

ازدادت في الأونة الأخيرة حالات دخول المستشفى نتيجة شكوك فيها بالإصابة بفيروس كورونا، بحيث يبدو أن ثمة ارتفاعا في معدلات الإصابة بالفيروس بنسخته الجديدة.

كثيرون اعتبروا أن فيروس كورونا قد انتهى بشكل تام والجائحة أصبحت من الماضي. فمنذ أسابيع، لوحظ ارتفاع في معدلات الإصابة بالفيروس أو من معدلات الدخول إلى المستشفى بسبب الشك بالإصابة بالفيروس.

يبقى هذا الارتفاع بسيطاً حتى اللحظة، إلاّ أنّه استدعى الهيئات الصحية إلى الحذر والمراقبة لمتحور جديد من أوميكرون، يبدو أنّه يحقق المزيد من الانتشار.

أعراض المتحور الجديد

يعتبر المتحور الجديد من متحورات أوميكرون الذي لا يزال أكثر متحورات كورونا انتشاراً في العالم حتى اللحظة. هو يحقق الإنتشار بسرعة كبرى، إلاّ أنّه لا يُعتبر أكثر عدوانية او أنّ خطر التعرّض لمضاعفات يزيد معه، وفق ما تبيّن حتى اللحظة، بما أنّه ليس هناك ما يدلّ إلى ذلك. تجدر الإشارة إلى أنّ أعراض المتحور الجديد هي نفسها تلك التي لباقي متحورات أوميكرون:

1- السعال الجاف.

2- آلام الرأس.

3- سيلان الأنف.

4- العطس.

5- آلام الحنجرة.

6- التعب.

غالباً ما تكون هذه الأعراض بسيطة وقد يعود السبب إلى ارتفاع معدلات مناعة القطيع، إلى درجة أن الحالات تكون بسيطة ولا تتطور كما كان يحصل في أولى مراحل انتشار الجائحة.

لكن في كل الحالات، يبقى هناك أشخاص أكثر عرضةً للخطر، ومن المفترض بهم أن يتخذوا الإجراءات الوقائية من الفيروس، كاعتماد الكمامة في وسائل النقل والأماكن العامة، وهم المسنون والأشخاص الذين يعانون أمراضاً كالسكري والسرطان والقصور في القلب والانسداد الرئوي المزمن والسمنة.

اقرأ أيضًا: إحذروا آيريس.. المتحور الجديد من فيروس كورونا

بحسب التقرير الأخير لمنظمة الصحة العالمية، تمّ تسجيل نصف مليون حالة جديدة من كورونا، وأكثره من 3100 حالة وفاة في شهر تموز (يوليو)، ويُعتبر المتحور الجديد مسيطراً في بريطانيا والولايات المتحدة، وقد شكّل نسبة 14,55 في المئة من حالات الإصابة بكورونا في بريطانيا، ويحقّق زيادة بنسبة 20,51 في المئة في الأسبوع.

أما في الولايات المتحدة، فانتقل من كونه يشكّل نسبة 11,9 في المئة من حالات كورونا في أواخر شهر تموز (يوليو) إلى 17,3 في المئة في الأسبوع الأول من شهر آب (أغسطس).

انطلاقاً من ذلك، صُنّف المتحور الجديد من قِبل الهيئات الصحية الرسمية ضمن المتحورات التي تخضع للمراقبة.

لكن على الرغم من تسجيل زيادة في انتشار المتحور الجديد، لم يُعتبر حتى اللحظة من المتحورات التي يزيد فيها خطر التعرّض لمضاعفات.

زوارنا يتصفحون الآن