4 نوفمبر، 2023 1:47 صباحًا
لوجو الوطن اليوم
إسرائيل تعلق على خطوة تراجع أستراليا بشأن القدس.. وتستدعي السفير
إسرائيل تعلق على خطوة تراجع أستراليا بشأن القدس.. وتستدعي السفير
علم أستراليا

أعلنت وزارة خارجية الاحتلال الإسرائيلي أنها ستستدعي السفير الأسترالي، بعد قرار بلاده التراجع عن الاعتراف بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل، حسب ما نقلته الصحف العبرية.

وأعربت خارجية الاحتلال في بيان لها “عن خيبة أملها العميقة إزاء قرار الحكومة الأسترالية الناتج عن اعتبارات سياسية قصيرة النظر”، مضيفة بأن “القدس هي عاصمة الشعب اليهودي منذ 3000 عام وستظل العاصمة الأبدية والموحدة لإسرائيل بغض النظر عن هذا القرار أو ذاك”.

من جانبه، دعا رئيس وزراء الاحتلال يائير لبيد، أستراليا إلى “التصرف بجدية ومهنية أكثر”، معلنا أن “القدس هي عاصمة إسرائيل الأبدية”.

وأضاف لبيد في تغريدة على موقع (تويتر): “على ضوء الطريقة التي تم بها اتخاذ هذا القرار في أستراليا، كرد متسرع على تقرير غير صحيح في وسائل الإعلام، لا يسعنا إلا أن نأمل في أن تدير الحكومة الأسترالية الأمور الأخرى بجدية ومهنية أكبر”.

• ملتزمون بحل الدولتين.. أستراليا تلغي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل

وتراجعت أستراليا، عن اعترافها بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل، وقالت إنها “تؤكد من جديد موقف أستراليا السابق والطويل الأمد بأن القدس مسألة مرتبطة الوضع النهائي وينبغي حلها كجزء من أي مفاوضات سلام بين إسرائيل والشعب الفلسطيني”.

وقالت وزيرة الخارجية الاسترالية، بيني وونغ، في بيان إن هذا “هذا يسحب اعتراف رئيس الوزراء السابق موريسون بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل”.

وأضافت قولها: “كانت السفارة الأسترالية دائما، ولا تزال، في تل أبيب”، مؤكدة “تلتزم أستراليا بحل الدولتين الذي تتعايش فيه إسرائيل والدولة الفلسطينية المستقبلية، في سلام وأمن، داخل حدود معترف بها دوليا، ولن نؤيد نهجا يقوض هذا الاحتمال”.

وقالت الوزيرة “تعيد حكومة [رئيس الوزراء] ألبانيز التزام أستراليا بالجهود الدولية المبذولة في السعي المسؤول لتحقيق التقدم نحو حل الدولتين العادل والدائم”.

وأكدت أنه “ستكون أستراليا دائما صديقا ثابتا لإسرائيل، كنا من أوائل الدول التي اعترفت رسميا بإسرائيل في عهد رئيس الوزراء العمالي بن شيفلي، ولن تتوانى هذه الحكومة عن دعمها لإسرائيل والجالية اليهودية في أستراليا”.

كما قالت “ونحن أيضا مؤيدون ثابتون للشعب الفلسطيني، ونقدم الدعم الإنساني كل عام منذ عام 1951 وندعو إلى استئناف مفاوضات السلام”.

وختمت الوزيرة بالقول: “يؤسفني أن قرار السيد موريسون بممارسة السياسة أدى إلى تغير موقف أستراليا، والضيق الذي سببته هذه التحولات لكثير من الناس في المجتمع الأسترالي الذين يهتمون بشدة بهذه القضية”.

وتعتبر الحكومة الإسرائيلية القدس عاصمة غير قابلة للتقسيم، رغم أن ذلك غير معترف به دوليا. ويقول الفلسطينيون إن القدس الشرقية يجب أن تكون عاصمة الدولة الفلسطينية في المستقبل.

زوارنا يتصفحون الآن