لوجو الوطن اليوم
6 فبراير، 2023 10:33 صباحًا

إيران: الأحداث الأخيرة في فلسطين مؤشر على زوال إسرائيل

إيران: الأحداث الأخيرة في فلسطين مؤشر على زوال إسرائيل
القائد العام لحرس الثورة الإيراني اللواء حسين سلامي

عقب القائد العام لحرس الثورة الإيراني اللواء حسين سلامي، اليوم الثلاثاء، على التطورات الأخيرة في فلسطين وكذلك العلاقة مع سوريا وآخر تفاصيل التعاون المشترك بينهما.

جاء ذلك خلال استقبال سلامي لوزير الدفاع السوري العماد علي محمود عباس في طهران، اليوم الثلاثاء.

وأكد سلامي أن “الأحداث الأخيرة في فلسطين المحتلة هي مؤشر على زوال إسرائيل”. وفق قناة (الميادين)

وفي تصريحات لرئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية اللواء محمد باقري، شدد أن سوريا كانت في طليعة المدافعين عن فلسطين وقضايا العالم الإسلامي منذ بدء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية”.

وحول العلاقة مع سوريا، قال سلامي: إنهم “مستعدون لتقديم المساعدة للقوات المسلحة السورية في مختلف الأبعاد والمجالات”.

وأضاف سلامي: “من كان يسعى إلى تدمير سوريا عبر هجومٍ عالمي يمضي اليوم نحو الزوال والدمار”.

وشدد أن “دماء الشعبين الإيراني والسوري امتزجت في مواجهة مؤامرة قوى الهيمنة”.

طالع أيضأ : خبير عسكري إسرائيلي: الأوضاع تتجه نحو التفجر وانتفاضة فلسطينية مع قرب شهر رمضان

وأشار سلامي إلى أن “الشعبين الإيراني والسوري لن يتركا الساحة أمام مؤامرات أعداء الإسلام”، مردفاً أن “الشعب السوري لن ينسى مساعدة إيران ومواقفها واستشهاد القائد سليماني لمواجهة المؤامرة الخطيرة على سوريا”.

بدوره، قال وزير الدفاع السوري إن “مقاومة الشعب السوري وصموده بدعم إيران وحزب الله لقّنت العدو درساً مهماً”.

وأشار إلى أن “الأعداء يتراجعون كل يوم، وسياسات أميركا في المنطقة ستفشل وتدمرهم”، لافتاً إلى أن “الأعداء حاولوا تنفيذ السيناريو السوري في إيران لكنهم فشلوا، وطهران بقيت قلعة صامدة عصيةً على الهزيمة”.

كذلك، قال عباس إن “الحكومات التي ترعى الإرهاب تتهم الآخرين به، وتصنّفهم في قوائم الإرهاب”.

بدوره، أكّد رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية اللواء محمد باقري خلال اللقاء الذي جمعه مع وزير الدفاع السوري العماد علي محمود عباس، إجراء مناورات عسكرية مشتركة بين البلدين.

ولفت باقري إلى مواقف سوريا الداعمة للقضية الفلسطينية، مشيراً إلى أنّ “هذا البلد كان في طليعة المدافعين عن فلسطين وقضايا العالم الإسلامي منذ بدء الاحتلال للأراضي الفلسطينية”.

واستطرد أن “سوريا بصمودها، قيادة وشعباً وجيشاً، أحبطت المؤامرات وانتصرت على الإرهاب وحافظت على استقلالها وسيادتها الوطنية، لافتاً إلى “عمق العلاقات بين طهران ودمشق”.

زوارنا يتصفحون الآن