3 نوفمبر، 2023 6:40 مساءً
لوجو الوطن اليوم
إيناس الدغيدي تتخذ قرارا بعدم التصريح عن تامر حبيب
إيناس الدغيدي تتخذ قرارا بعدم التصريح عن تامر حبيب
إيناس الدغيدي تتخذ قرارا بعدم التصريح عن تامر حبيب

دائما ما تكون تصريحات المخرجة المصرية، إيناس الدغيدي، مثار بلبلة في الوسطين الفني والجماهيري، آخرها عندما فجرت مفاجأة تتعلق بميول السيناريست تامر حبيب الجنسية.

وعلقت الدغيدي على شخصية حبيب بعد أن وجه لها أحد الصحفيين خلال ندوة صحفية سؤالا عن رأيها به بعد ظهوره في الفترة الأخيرة بـ”قرط” في حفل فني، فقلت إن حبيب له الحرية فيما يفعله، بحكم أن لديه ميول مختلفة، لذلك هي معتادة على معاملة الأشخاص ذوي الميول المختلفة.

وأضافت المخرجة المصرية أنها لم تر وزملاؤها في الوسط الفني أي خطأ منه تجاههم، مشيدة بتعامله مع الجميع، وبالأعمال التي يقدمها كسيناريست.

وأوضحت الدغيدي في تصريحها: كنا عارفين لكن مكناش بنتكلم في حاجة، لأن ملناش دعوة، وكان المهم هو نوع علاقتك بالشخصية.

وبعد الجدل الذي صاحب تصريحات إيناس الدغيدي بحق تامر حبيب، فقد وجهت طلبا لجميع وسائل الإعلام بأنها لن تدلي بأي تصريح خلال مشاركتها في الدورة الـ 44 من مهرجان القاهرة السينمائي الذي تم افتتاحها مساء الأحد.

وقالت الدغيدي، في رسالة دونتها عبر حسابها في فيسبوك: أعلم بأنني سأحضر مهرجان القاهرة السينمائي وأعتذر للجميع بكل احترام بأنني لن أقوم بأي تسجيل لأي جهة إعلامية.

وأضافت: احتراما لمهرجان السينما وبعيدا عن كل مهاترات السوشال ميديا.. تمنياتي لمهرجان القاهرة السينمائي بالنجاح والتوفيق.

وقبل أشهر قليلة أحدث تامر حبيب جدلا بعد ظهوره المفاجئ وهو يرتدي قرطا في أذنه خلال مشاركته في إحدى الحفلات، فرد على الانتقادات حينها: ارتدائي الحلق مفيهوش مشكلة إيه يعني؟ عايز أكون نفسي ومن الطبيعي ارتداء المايوه طالما في البحر مش عارف عايزين يخلونا نلبس طرابيش مثلا على البحر أنا عايز أشعر بحريتي في تصرفاتي وارتدائي ما يعجبني من ملابس.

وبالعودة إلى الدغيدي، فقد قالت أيضا في تصريحاتها خلال الندوة بأنها مخرجة قوية منذ بداية مسيرتها، مشيرة إلى أنها كانت تنجز فيلما كاملا لوحدها عندما كانت مساعد مخرج، وقد تعاونت مع معظم الفنانين، معلقة: دايما الصغيرين همّا اللي بيعترضوا على عكس الفنانين الكبار.

وكشفت الدغيدي أنها واجهت بعض المشاكل مع الفنان الراحل أحمد زكي خلال تصوير كواليس فيلم “امرأة واحدة لا تكفي” ولكن كانت مصلحة الفيلم عامة هي الكلمة الأولى، على عكس ما جرى مع مصطفى هريدي في فيلم ”مجنون أميرة“، لافتة إلى أن هذا الفيلم هو سبب ابتعادها عن السينما بأكملها.

زوارنا يتصفحون الآن