2 نوفمبر، 2023 4:19 مساءً
لوجو الوطن اليوم
الإعلام العبري: تحذيرات من تفكك الجيش الإسرائيلي وتراجع عدد الاحتياط
الإعلام العبري: تحذيرات من تفكك الجيش الإسرائيلي وتراجع عدد الاحتياط

سلطت وسائل إعلام عبرية، اليوم الأربعاء، الضوء على التحذيرات من تفكك الجيش الإسرائيلي وسط تراجع عدد جنود الاحتياط .

تفكك الجيش الإسرائيلي

وحذّر قادة احتجاجات قوات الاحتياط، أمس، من تفكك الجيش الإسرائيلي، مؤكدين أن الآلاف سيمتنعون عن تأدية الخدمة العسكرية في حال استكمال تشريعات الخطة القضائية.

وقال قادة احتجاجات قوات الاحتياط على خطة إضعاف القضاء، في بيان صدر عنهم قبيل عقد مؤتمر صحافي، إن “الخط الأحمر يقترب، وإذا تمت المصادقة على التشريعات، سنتوقف نحن وآلاف آخرين عن الخدمة” العسكرية.

وتوجه قادة الحركة الاحتجاجية في صفوف قوات الاحتياط إلى وزير الأمن الإسرائيلي، يوآف غالانت، وطالبوه بممارسة ضغوط من أجل وقف هذه التشريعات، وقالوا إن “الجيش يتفكك أمام أعينكم وأنتم صامتون منذ 11 أسبوعا”. كما أشاروا إلى مساعي الحكومة لتغيير تشكيلة لجنة تعيين القضاة، وعبروا عن رفضهم للمخططات البديلة التي يطرحها الائتلاف.

تراجع عدد جنود الاحتياط

وبحسب وسائل إعلام عبرية، تراجع عدد جنود الاحتياط في الجيش الإسرائيلي الذين يؤدون الخدمة العسكرية، وذلك على خلفية إعلان الكثيرين منهم عن رفضهم تأديتها بسبب الاستمرار في دفع تشريعات خطة الحكومة لإضعاف جهاز القضاء.

ورغم أن جنود الاحتياط في الاحتجاجات ضد الخطة القضائية هددوا برفض الخدمة العسكرية في حال المصادقة على الخطة القضائية، إلا أنه تبين أن رفض الخدمة قد بدأ بالفعل رغم عدم المصادقة نهائيا على تشريعات الخطة، وامتثل 57% من ضباط وجنود الاحتياط في اليوم الأول لتدريبات اللواء 551، وهو لواء مظليي النخبة، الذي بدأ هذا الأسبوع.

وأفادت مصادر بأن نسبة الامتثال في الخدمة في هذا اللواء يصل عادة إلى حوالي 90%، وفق ما ذكرت صحيفة “هآرتس” اليوم الأربعاء. ووصف الجيش الإسرائيلي استدعاء قوات الاحتياط لهذه التدريبات بأنه “اختبار هام لفحص اتجاهات رفض التطوع في الاحتياط”.

وجرى، يوم الأحد الماضي، استدعاء جنود هذا اللواء، الذي يخدم فيه جنود من لواء المظليين ومن سرايا نخبوية ووحدات كوماندوس تخضع للفرقة العسكرية 98، للمثول في تدريبات في الضفة الغربية.

وأشارت الصحيفة إلى أن الاستدعاء أثار قلق ضباط، وحضر إلى قاعدة اللواء قائد المنطقة الوسطى للجيش، يهودا فوكس، من أجل عقد لقاءات شخصية وفحص معطيات الامتثال في الخدمة.

وحسب المعطيات، فإنه في اليوم الأول للتدريبات امتثل 57% من بين جنود الاحتياط في اللواء البالغ عددهم 700، بينما كان يتوقع أن يمتثل 78% على إثر احتجاجات عناصر الاحتياط ضد الخطة القضائية. كذلك امتثل 58% في سرية نخبة التي يخدم فيها جنود كانوا خلال خدمتهم النظامية في وحدات نخبة ولواء الكوماندوس.

أول اعتراف

وتعتبر هذه المرة الأولى التي يعترف فيها الجيش الإسرائيلي ببدء رفض فعلي للخدمة على خلفية احتجاجات على الخطة القضائية.

وقال مصدر أمني رفيع، خلال مداولات مغلقة جرت أمس، وبعد اطلاعه على معطيات الامتثال للخدمة في الفرقة 98 واللواء 551، أن هذه المعطيات “مقلقة جدا”، مضيفا أنه يوجد تراجع عام في السنة الأخيرة في امتثال عناصر الاحتياط، “لكن حالة اللواء 551 يقلق الجيش بشكل خاص”، في حين قال مصدر أمني آخر إن “هذا بعيد عما حلمنا بالوصول إليه، وهذا حدث ليس بسيطا”.

وفي وقت سابق، ذكر رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو ، لوزراء في حكومته، أن ثمة احتمالا مرتفعا أن يستقيل وزير الأمن الإسرائيلي، يوآف غالانت، من منصبه في حال عدم التوصل إلى تسوية مع المعارضة حول خطة إضعاف جهاز القضاء.

زوارنا يتصفحون الآن