3 نوفمبر، 2023 3:45 مساءً
لوجو الوطن اليوم
البنتاغون الأمريكي: نعارض شن عملية عسكرية تركية في سوريا
البنتاغون الأمريكي: نعارض شن عملية عسكرية تركية في سوريا
البنتاغون الأمريكي: نعارض شن عملية عسكرية تركية في سوريا

أعلن البنتاغون أن وزير الدفاع الأميركي، لويد أوستن، أبلغ نظيره التركي، خلوصي أكار، بأن واشنطن تعارض بشدة شن أنقرة عملية عسكرية ضد الأكراد في شمال سوريا.

وشن سلاح الجو التركي في 20 تشرين الثاني/ نوفمبر سلسلة غارات في شمال شرق سورية استهدفت مواقع لمقاتلين أكراد ينتمون إلى منظمات تصنفها أنقرة إرهابية.

وأعلن الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، الأسبوع الماضي، عزمه على شن هجوم بري ضد الأكراد في شمال سورية “عندما يحين الوقت لذلك”.

قالت وزارة الدفاع الأميركية في بيان صدر عنها أمس، الأربعاء، إنّ أوستن دعا في مكالمة هاتفية أكار “إلى خفض حدّة التصعيد وأبلغه بأن البنتاغون يعارض بشدّة شنّ عملية عسكرية تركية جديدة في سورية”.

وأضاف البيان أنّ الوزير الأميركي قدّم لنظيره التركي تعازيه في ضحايا التفجير الذي وقع في إسطنبول في 13 تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، وأسفر عن ستة قتلى وأكثر من 80 جريحا.

في المقابل، اعتبر وزير الدفاع التركي، أن تركيا “تقوم بعمليات مكافحة الإرهاب من أجل ضمان أمن شعبها وحدودها، في إطار حقوقها في الدفاع عن النفس الناجمة عن المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة”.

وشدد أكار على أن “التعاون والتضامن في مكافحة الإرهاب سيسهمان في إحلال السلام والأمن الإقليميين والعالميين”. وأكد أن تركيا مستعدة للتعاون في مكافحة “داعش” وجميع التنظيمات الإرهابية الأخرى.

وقال، بحسب بيان صادر عن وزارة الدفاع التركية، إن “الهدف الوحيد للعمليات العسكرية التركية هو الإرهابيون”، ومشددا على أن “إلحاق الأذى بقوات التحالف أو المدنيين أمر غير وارد على الإطلاق”.

وكان المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية، الجنرال بات رايدر، قد حذّ من أن شن أنقرة عملية برية في سورية من شأنه أن “يعرض للخطر” مكتسبات الحرب ضدّ تنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش) في هذا البلد، داعيا الحكومة التركية إلى ضبط النفس.

ويبدو أن ن المرحلة الأولى من العملية العسكرية التركية الوشيكة سيكون السيطرة على تل رفعت ومنبج وعين العرب كوباني التي تسيطر عليها حاليا وحدات حماية الشعب الكردية، وهي تعد المكون الرئيسي لما يعرف بقوات سورية الديمقراطية.

زوارنا يتصفحون الآن