4 نوفمبر، 2023 12:45 صباحًا
لوجو الوطن اليوم
الجيش الإسرائيلي يرفع حالة التأهب إلى الدرجة القصوى.. من هو الشهيد تامر الكيلاني ؟
الجيش الإسرائيلي يرفع حالة التأهب إلى الدرجة القصوى.. من هو الشهيد تامر الكيلاني ؟
تامر الكيلاني

قررت المؤسسة الأمنية الإسرائيلية، اليوم الأحد، رفع حالة التأهب إلى الدرجة القصوى في مناطق الضفة الغربية.

وقالت القناة 14 الإسرائيلية، إن المؤسسة الأمنية الإسرائيلية رفعت درجة التأهب إلى الدرجة القصوى، للتصدي لموجة من الرد المتوقع من الجانب الفلسطيني، في أعقاب اغتيال الناشط في مجموعة “عرين الأسود” تامر الكيلاني.

وسرب جهاز الأمن العام الإسرائيلي “الشاباك”، معلومات لوسائل الإعلام العبرية، حول الشهيد تامر الكيلاني، ووقوفه خلف عدة هجمات ومحاولات تنفيذ أخرى خلال الفترة القليلة الماضية، في اعتراف ضمني بمسؤوليته عن عملية الاغتيال التي نفذت باستخدام دراجة نارية مفخخة وضعها أحد المتعاونين مع الجهاز.

ورغم أن الجيش الإسرائيلي وجهاز الشاباك، لم يصدرا أي بيان رسمي حول العملية، إلا أن المعلومات التي تنشر في وسائل الإعلام هذا الصباح تعتبر بمثابة اعتراف ضمني بالعملية، من خلال اتباع سياسة الغموض المتبعة في السنوات الأخيرة ببعض العمليات الإسرائيلية.

وبحسب موقع (واي نت) العبري، فإن الكيلاني (33 عامًا)، هو أسير محرر ينتمي للجبهة الشعبية، واعتقل على خلفية وقوفه خلف نشاطات أمنية سابقًا.

وزعمت وسائل إعلام عبرية، أن الشهيد تامر الكيلاني، كان مسؤولاً عن العديد من العمليات ضد الاحتلال الإسرائيلي.

وادعت قناة (كان) العبرية، أن الشهيد الكيلاني، هو من من أرسل محمد ميناوي الذي اعتقل في ميدان الساعة في يافا بالسلاح والذخيرة خلال توجهه لتنفيذ عملية في قلب تل أبيب.

كما ادعت أنه يقف خلف عمليات إطلاق نار على قوات الجيش في منطقة نابلس، وخطط لهجوم بعبوة في محطة وقود في كدوميم (تم تحييدها)، إضافة إلى وقوفه خلف إلقاء عبوة على قوات الجيش، وعبوة ناسفة وضعت بالقرب من حفات جلعاد وغيرها.

زوارنا يتصفحون الآن