5 نوفمبر، 2023 5:47 صباحًا
لوجو الوطن اليوم
السودان.. 460 قتيلا منذ بدء الاشتباكات وتبادل الاتهامات بخرق الهدنة
السودان.. 460 قتيلا منذ بدء الاشتباكات وتبادل الاتهامات بخرق الهدنة
السودان.. 460 قتيلا منذ بدء الاشتباكات وتبادل الاتهامات بخرق الهدنة

أعلنت وزارة الصحة السودانية، اليوم الثلاثاء، مقتل 460 شخصا وإصابة 4 آلاف و63 آخرين منذ بدء الاشتباكات بين الجيش وقوات “الدعم السريع” في 15 نيسان/ أبريل الجاري.

وأفادت وزارة الصحة في بيان لها أن “تقرير متابعة أحداث الصراع الحربي منذ اندلاعه بلغت 460 وفاة و4.063 إصابة في 11ولاية (لم تحددها)”.

وأشار البيان إلى أن “وزارة الصحة تتواصل مع مسؤولي الترصد المبني على الأحداث في جميع الولايات لرصد الإصابات والوفيات والتأثيرات الأخرى الخاصة بالحرب”.

وذكر أنه “هناك قلة في عدد الإصابات و الوفيات في اليومين الماضيين واستقرار في خدمات الطوارئ بالمستشفيات العاملة وتمكن بعض الكوادر الطبية من الوصول للمستشفيات”.

وأمس الإثنين، أعلنت الأمم المتحدة، أن 427 شخصا قتلوا وأصيب أكثر من 3700 آخرون جراء الاشتباكات المتواصلة في السودان.

في السياق، تبادل الجيش السوداني وقوات “الدعم السريع”، اليوم، الاتهامات بشأن خرق الهدنة الإنسانية المتفق عليها بين الطرفين لمدة 72 ساعة.

وفي وقت سابق الثلاثاء، دخلت هدنة حيز التنفيذ لمدة 72 ساعة بين الطرفين بوساطة سعودية أمريكية، بغرض “فتح ممرات إنسانية وتسهيل حركة المواطنين والمقيمين وتمكينهم من قضاء احتياجاتهم والوصول إلى المستشفيات والمناطق الآمنة، وإجلاء البعثات الدبلوماسية”.

وقال الجيش السوداني إنه “رغم سريان الهدنة التي وافقت عليها القوات المسلحة إلا أننا نرصد الكثير من الخروقات التي تقوم بها المليشيا المتمردة (الدعم السريع) منذ الساعات الأولى من صباح اليوم”.

ولفت الجيش إلى “استمرار التحركات العسكرية للمتمردين داخل وخارج العاصمة ومحاولة احتلال مواقع وتقييد تحركات المواطنين، وحركة مكثفة بمجموعات السيطرة على مصفاة الجيلي شمالي الخرطوم”.

وتحدث البيان عن “رصد تحركات أرتال عسكرية نحو العاصمة متجهه من غرب السودان وذلك لتنفيذ عمليات عسكرية واسعة النطاق في الخرطوم (وسط)”.

وشدد الجيش على أنه “رغم الالتزام بالهدنة إلا أنه يحتفظ بحقه كاملا في التعامل مع هذه الخروقات الخطيرة ومحاولات المليشيا المتمردة في استغلالها لإنقاذ موقفهم العملياتي المتدهور”، على حد تعبير البيان.

من جانبها، قالت “الدعم السريع” في بيان، إن “قيادة القوات المسلحة ما تزال ومن خلفها كتائب النظام البائد (نظام الرئيس عمر البشير) تمارس خروقاتها المستمرة للهدنة المعلنة”.

واتهمت “الدعم السريع” الجيش السوداني بـ”مهاجمة ارتكاز قوات الدعم السريع بالقصر الجمهوري في الخرطوم بالمدافع، وهو تصرف يتنافى مع شروط الهدنة الإنسانية التي خصصت لفتح ممرات آمنة”.

وتحدث البيان عن “عمليات قصف مدفعي عشوائي يعرض حياة المواطنين والمقيمين من رعايا الدول الشقيقة والصديقة للخطر كما أنه يعيق تنفيذ الهدنة”.

ومنذ 15 نيسان/ أبريل الجاري، اندلعت في عدد من ولايات السودان اشتباكات واسعة بين الجيش بقيادة عبد الفتاح البرهان، وقوات الدعم السريع بقيادة محمد حمدان دقلو “حميدتي”، راح ضحيتها المئات بين قتيل وجريح معظمهم من المدنيين.

وعام 2013، تشكلت “الدعم السريع” لمساندة القوات الحكومية في قتالها ضد الحركات المتمردة بإقليم دارفور، ثم تولت مهام منها مكافحة الهجرة غير النظامية وحفظ الأمن، قبل أن يصفها الجيش بأنها “متمردة” عقب اندلاع الاشتباكات.

زوارنا يتصفحون الآن