2 نوفمبر، 2023 9:29 مساءً
لوجو الوطن اليوم
الصين وإيران تدعوان لاحترام السيادة السورية ورفع الحظر لاستئناف الاتفاق النووي
الصين وإيران تدعوان لاحترام السيادة السورية ورفع الحظر لاستئناف الاتفاق النووي
الصين وإيران تدعوان لاحترام السيادة السورية ورفع الحظر لاستئناف الاتفاق النووي

أكدت إيران والصين في بيان مشترك، اليوم الخميس، ضرورة إلغاء إجراءات الحظر في إطار اختبار الثقة الهادفة إلى استئناف التطبيق الشامل والمؤثر للاتفاق النووي.

واعتبر البيان المشترك الصادر بختام زيارة الرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي، إلى بكين، أن الاتفاق النووي المعتمد من قبل مجلس الأمن الدولي بموجب القرار رقم 2231، مفيد لضمان ماهية البرنامج النووي الإيراني، محملاً الانسحاب الأحادي الأميركي من الاتفاق المسؤولية الرئيسية للوضع الراهن.

وشدد البيان على أن إلغاء الحظر وضمان إيران مصالحها الاقتصادية، جزءان رئيسيان وجوهريان للاتفاق النووي، وأنه من الضروري إلغاء كافة إجراءات الحظر في إطار اختبار الثقة لتسهيل عملية استئناف التطبيق الشامل والمؤثر للاتفاق.

كما جدد الجانبان، الموقف الداعم لجعل منطقة الشرق الأوسط خالية من الأسلحة النووية وأسلحة الدمار الشامل الأخرى، وتأييد مخرجات مؤتمر إعادة النظر بمعاهدة عدم الانتشار النووي بخصوص ضرورة انضمام “إسرائيل” لها، ووضع كافة منشآتها تحت إشراف معاهدة الضمان للوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وأكد البيان أهمية نزع الاسلحة النووية وعدم انتشارها، لإرساء السلام العالمي واحترام حقوق الدول العضوة بمعاهدة الانتشار، في تطوير العلوم والتقنية النووية والحصول على المواد والتقنية والمعدات النووية المستخدمة في المجال السلمي، معارضاً الإجراءات الأحادية القسرية، أو الإجراءات المقيدة والمسيّسة لأي دولة تمنع بدورها تطبيق حقوق الدولة العضوة بمعاهدة عدم الانتشار، من تطوير واستخدام الطاقة النووية في المجالات السلمية.

ودعا الجانبان للتصدي القاطع لمساعي بعض الحكومات الرامية إلى تسييس عمل الوكالة الدولية للطاقة الذرية في تنفيذ اتفاقيات الضمان، داعماً الوكالة الدولية في الاضطلاع بمسؤولياتها الإشرافية والتحقق من الصدقية بشكل محايد ومحترف.

ودعا الرئيسان الصيني شي جين بينغ والإيراني إبراهيم رئيسي، المجتمع الدولي إلى تهيئة الظروف لحل سلمي للأزمة الأوكرانية.

الملف السوري

كذلك، أكد الجانبان ضرورة دعم المجتمع الدولي لمبدأ “عبر السوريين من أجل السوريين”، واحترام سيادة ووحدة أراضي سوريا.

كما دعا البيان المجتمع الدولي إلى الالتزام بالعملية السياسية الشاملة والمصالحة وتسريع وتيرة إعادة الإعمار ومكافحة الإرهاب بشكل مؤثر، والإلغاء الفوري للـعقوبات الاقتصادية اللاشرعية ضد الشعب السوري.

الرئيس الصيني إلى إيران

وسيقوم الرئيس الصيني، شي جين بينغ، بزيارة إلى إيران، حسبما أعلنت وزارة الخارجية الصينية في ختام زيارة الرئيس الإيراني للصين والتي استمرت ثلاثة أيام.

وجاء في بيان مشترك من الدولتَين أنّ شي جين بينغ “قبل بكل سرور دعوة” نظيره الإيراني، لكن لم يُذكر موعد الزيارة.

وفي وقتٍ سابق اليوم، وصف رئيسي زيارته إلى الصين بالـ”مثمرة والناجحة للغاية”، معرباً عن أمله في النهوض بالتعاون مع الصين في مختلف المجالات.

وأعلن رئيسي في تصريح صحافي لدى وصوله طهران، عن توقيع 20 مذكرة تعاون بحضور رئيسَي البلدين، موكداً أن هناك رغبة جادة من الجانبين في تعزيز التعاون في المجالات التجارية والاقتصادية والطاقة والمجالات العلمية والتكنولوجية.

وقالت وزارة الخارجية الصينية أمس إنّ أول زيارة لرئيسي إلى بكين ستساعد على الاستقرار في الشرق الأوسط، ولا تستهدف أي طرف ثالث، بل ستسهم في رفاهية الشعبين الإيراني والصيني.

وكان الرئيس الايراني قد التقى نظيره الصيني في زيارته الخارجية الثامنة خلال انعقاد قمة منظمة شنغهاي للتعاون في سمرقند قبل أشهر، وفي الاجتماع الثنائي، وجّه الرئيس الصيني الدعوة رسمياً لنظيره الإيراني لزيارة بكين.

زوارنا يتصفحون الآن