2 نوفمبر، 2023 7:39 مساءً
لوجو الوطن اليوم
الولايات المتحدة تخطط لنشر 200 جندي إضافي في تايوان
الولايات المتحدة تخطط لنشر 200 جندي إضافي في تايوان
الولايات المتحدة تخطط لنشر 200 جندي إضافي في تايوان

في خضم التوترات المتزايدة مع الصين، كشف مسؤولون أميركيون بأن واشنطن تخطط لنشر ما بين 100 و200 جندي إضافي في تايوان خلال الأشهر المقبلة، أي أكثر من أربعة أضعاف العدد الحالي.

ونقلت صحيفة “وول ستريت جورنال” عن المسؤولين قولهم إن القوة الأميركية “ستوسع برنامجا تدريبيا بذل البنتاغون قصارى جهده لعدم نشره”، حيث تعمل واشنطن على تزويد تايبيه بالقدرات التي تحتاجها للدفاع عن نفسها من دون استفزاز بكين.

وخلال السنوات الماضية، تقلّب عدد القوات الأميركية في تايوان التي تضم قوات العمليات الخاصة ومشاة البحرية الأميركية، وستكون الزيادة الجديدة في القوات الأميركية في الجزيرة هي الأكبر على الإطلاق منذ عقود.

وإلى جانب التدريب في تايوان، يقوم الحرس الوطني في ميشيغان أيضاً بتدريب فرقة من الجيش التايواني، بما في ذلك خلال التدريبات السنوية مع دول عدة، بحسب الصحيفة الأميركية.

والتدريب الموسع في كل من الولايات المتحدة وتايوان يأتي استعداداً لإحباط غزو صيني محتمل. وقال المسؤولون الأميركيون إن توسيع التدريبات “كان مخططاً له منذ أشهر”، وقبل فترة طويلة من تدهور العلاقات الأميركية الصينية هذا الشهر بعد أن اجتاز منطاد تجسس صيني مشتبه به أجواء أميركا الشمالية لأكثر من أسبوع قبل أن يسقطه سلاح الجو الأميركي.

وبعد الغزو الروسي لأوكرانيا العام الماضي، ضاعف البنتاغون جهوده لحمل تايوان على تبني ما يسميه بعض المتخصصين العسكريين استراتيجية “النيص”، مع التركيز على التكتيكات وأنظمة الأسلحة التي من شأنها أن تجعل الهجوم على الجزيرة أكثر صعوبة.

وقال المسؤولون الأميركيون للصحيفة إن القوات الإضافية ستكلّف بتدريب القوات التايوانية ليس فقط على أنظمة الأسلحة الأميركية ولكن أيضاً على المناورات العسكرية للحماية من هجوم صيني محتمل.

وتشعر بكين بالقلق من زيادة التنسيق بين الولايات المتحدة وتايوان في مجال الدفاع وتتهم واشنطن بتقويض الالتزامات السابقة بالحفاظ على علاقات غير رسمية مع تايبيه.

زوارنا يتصفحون الآن