3 نوفمبر، 2023 2:36 مساءً
لوجو الوطن اليوم
تقرير صيني: السياسة المدمرة لأميركيا في أوروبا تزعزع استقرار القارة
تقرير صيني: السياسة المدمرة لأميركيا في أوروبا تزعزع استقرار القارة
تقرير صيني: السياسة المدمرة لأميركيا في أوروبا تزعزع استقرار القارة

تقرير صيني يدعو السياسيين الأوروبيين إلى ضرورة الاستقلال عن الولايات المتحدة، ويحذر من أن السياسة المدمرة لواشنطن تزعزع استقرار القارة الأوروبية.

دعا تقرير صيني، القادة الأوروبيين إلى ضرورة أن يظهروا استقلالهم عن الولايات المتحدة، ويحذّرهم من أن ما يجري في أوروبا لن يكون الأخير، ولا سيما بعدما بلغت معدلات التضخم أعلى مستوياتها منذ أكثر من 30 عاما.

وقال الباحث في معهد “تشونغ يانغ” للدراسات المالية في الصين، جون روس، في مقال في صحيفة “غلوبال تايمز”، إن السياسة المدمرة للولايات المتحدة في أوروبا تزعزع استقرار القارة.

وأضاف أنه “من الواضح أنّ الاضطرابات الحالية في أوروبا هي الأسوأ منذ الحرب العالمية الثانية، فقد بلغ التضخم أعلى مستوياته منذ أكثر من 30 عاما، والقارة في أكبر صراع منذ عام 1945″.

وأشار الكاتب إلى أن الولايات المتحدة هي التي أثارت هذه ” الفوضى” في المنطقة، قائلا: “لقد وعدت الولايات المتحدة عن عمد بعضوية أوكرانيا في الناتو، مدركة أن هذا يهدد الأمن الروسي بشكل مباشر”.

وتابع: “لقد أرادوا إضعاف ليس فقط روسيا، ولكن أيضاً ألمانيا، ما أجبر برلين على شراء غاز أميركي باهظ الثمن بدلاً من الغاز الروسي الرخيص”، مشيرا إلى أن”واشنطن سعت لكسر العلاقات الجيدة بين موسكو وبكين”.

ولفت المقال إلى أنه “نتيجة لذلك، لم تمنح روسيا أي فرصة للغرب للتعدي على مصالحها الوطنية”، محذرا الساسة الأوروبيين من أن عليهم إظهار استقلالهم عن واشنطن وإلا فإنّ هذا الصراع “لن يكون الأخير”.

هذا وتواجه الدول الغربية ارتفاعاً في أسعار الطاقة وارتفاعاً في معدلات التضخم بسبب فرض عقوبات على موسكو بعد العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

وعلى خلفية ارتفاع أسعار الوقود، وخاصة الغاز، فقدت الصناعة في أوروبا إلى حد كبير مزاياها التنافسية.

كما تواجه الولايات المتحدة ودول الاتحاد الأوروبي تضخما قياسيا منذ عقود.

 

زوارنا يتصفحون الآن