5 نوفمبر، 2023 4:02 صباحًا
لوجو الوطن اليوم
حقيقة الصلح بين محمد سامي وغادة عبد الرازق
حقيقة الصلح بين محمد سامي وغادة عبد الرازق
حقيقة الصلح بين محمد سامي وغادة عبد الرازق

رفض المخرج المصري محمد سامي، فكرة التعاون مجدداً مع النجمة المصرية غادة عبد الرازق، رغم عودتها للتعليق بشكل إيجابي على منشوراته وأعماله الفنية في خطوة لطي الخلافات بينهما، وأكد محمد سامي أنه يتمنى لها كل خير ولكن لا توجد أي نية للتعاون معها فنيا، لأن صفحة الخلافات القديمة لم تغلق بعد.

وأضاف في لقائه مع برنامج the insider بالعربي: لا هنلتقي ولا حاجة، الله يوفقها ويكتب لها الخير في حالها يعني.

وتابع محمد سامي: العلاقات هترجع لإيه؟ والخلافات اللي بينا قديمة، والموضوع لم ينته ومليش علاقة بغادة عبدالرازق بقبول أو رفض.

وواصل محمد سامي قائلا: الواحد يمشي قدام وبيحقق خطوات إيجابية، ميقعدش يفتش في دفاتره القديمة هيضيع وقته.

وعلق سامي على تعليقات غادة عبد الرازق على منشوراته قائلاً: تعليقها كان جميلاً ومهذباً جداً على شيء إيجابي بنديه للناس، والمنشور اللي كتبته كنت مبسوط وراضي بسعادة أهلي بي، وأنا كنت بحلم أكون مخرج وأنا صغير والحمد لله ربنا حقق لي حلمي.

وكان الجمهور تفاجأ بتعليق غادة عبد الرازق، على منشور المخرج محمد سامي، والذي كتب فيه أن نصر الله دائماً ما يكون حليفنا، لذلك لابد ألا نخاف من التجربة، ونحرص على ملء قلوبنا بالمحبة والخير تجاه الجميع، حتى من آذونا وحاربونا، ومن ثم كتبت غادة تعليق قائلة: “ونعم بالله” مما اعتبر البعض أن هذا التعليق بوادر لصلح بينهما.

جدير بالذكر أن خلاف الفنانة غادة عبد الرازق والمخرج محمد سامي، وقع عام 2010، بعد عرض مسلسل “حكاية حياة”، ووصل الأمر إلى أقسام الشرطة، وكشف سامي أنه تعرض للظلم منها، بينما خرجت الأخيرة وردت بعد صمت سنوات، وأكدت أن محمد سامى هو من أخطأ فى حقها.

زوارنا يتصفحون الآن