لوجو الوطن اليوم
21 مارس، 2023 5:41 صباحًا

حقيقة العلاقة بين حمية الكيتو وتأخر الدورة الشهرية

حقيقة العلاقة بين حمية الكيتو وتأخر الدورة الشهرية
حقيقة العلاقة بين حمية الكيتو وتأخر الدورة الشهرية

حمية “الكيتو” تعتمد على تناول نوعية أطعمة غنية بالدهون ومنخفضة الكربوهيدرات، وهي إذ تساعد الجسم بالتبعية على الدخول في تلك الحالة التي تعرف بـ “الكيتوزية”، أو الحالة الأيضية التي توفر فيها الدهون معظم الطاقة اللازمة للجسم.

وتكون أجسامنا مهيأة في الظروف الطبيعية للاعتماد على سكر الدم للحصول على ما تحتاج إليه من طاقة. وفي غياب الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات، يلجأ الجسم إلى حرق الدهون للحصول على الطاقة بدلا من الجلوكوز.

وفي حال اتباعك حمية الكيتو لبعض الوقت أو بدئك لها أخيرا، فإنك قد تلحظين حدوث تغيير في دورتك الشهرية. وتبين أن الهرمونات الجنسية الأنثوية (التي تزداد عادة قبل التبويض) تؤثر بشكل كبير على الدورة الشهرية، التي تنزل إذا لم تخصب بويضات.

غير أن ما كشفه باحثون خلال الآونة الأخيرة هو أن تلك التغييرات الغذائية التي تحدث من الممكن أن تؤثر على الطريقة التي تتصرف بها الهرمونات. فلو كنت تتبعين مثلا حمية الكيتو، وتظنين أنها تؤثر على دورتك، فالأفضل أن تزوري الطبيب لتحددي الأسباب.

كيف يؤثر النظام الغذائي منخفض الكربوهيدرات على الدورة الشهرية؟

دورات الحيض غير المنتظمة وبعض الحالات التي من بينها انقطاع الطمث ترتبط عادة بالوجبات الغذائية منخفضة الكربوهيدرات. مع العلم أن حالة انقطاع الطمث تشير لغياب الدورة لمدة ثلاثة أشهر أو أكثر.

ومن المعروف كذلك أن حمية الكيتو تسبب نقصانا بالوزن لدى بعض الأشخاص، وهي المشكلة التي يقول عنها الباحثون إنها من ضمن الأسباب الرئيسية لتوقف أو عدم نزول الدورة الشهرية.

والتقييد الشديد لما تتناولينه من سعرات حرارية يومية من الممكن أن يتسبب في حدوث انخفاض بكمية هرمون الإباضة الذي ينتجه جسمك.

وكذلك قد يكون الضغط العصبي من العوامل الأخرى التي تقف وراء ذلك؛ إذ إنه أحد أشهر مسببات اضطرابات الدورة الشهرية. وتبين أن هرمونات التوتر والضغط العصبي من الممكن أن تقيد عديد الخلايا بالجسم، بما في ذلك التي تؤثر على الصحة الإنجابية.

وأشار باحثون إلى أن الضغط العصبي من الممكن أن يؤثر على طول فترة الحيض؛ إذ يمكن أن يجعلها أقصر، أطول أو يتسبب في إيقافها تماما. وتحدث الباحثون أيضا عن أن صحة الغدة الدرقية من العوامل الأخرى التي يكون لها دور في الموضوع.

إذ ثبت أن قلة تناول السعرات الحرارية من المحتمل أن يكون لها تأثير مباشر على صحة الغدة الدرقية، وهو ما قد يؤثر بطريقة غير مباشرة أو غير مقصودة على الدورة.

نصائح للحفاظ عل صحة دورتك الشهرية:

1– تناول الكربوهيدرات بكميات معتدلة.

2– التركيز على الأطعمة المغذية.

3– الانتقال لحمية غنية بالكربوهيدرات لمدة يومين أسبوعيا.

4– تناول قدر كاف من حمض الفوليك لتعزيز الخصوبة.

5– الاهتمام بتناول الفواكه مثل البابايا والأناناس.

6– التقليل من حدة التمارين الرياضية.

زوارنا يتصفحون الآن