4 نوفمبر، 2023 2:54 صباحًا
لوجو الوطن اليوم
زيلينسكي: روسيا تحاول مسحنا عن وجه الأرض
زيلينسكي: روسيا تحاول مسحنا عن وجه الأرض
الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي

على وقع الانفجارات العنيفة والقصف الصاروخي الروسي المكثف الذي هز العاصمة كييف وعشرات المدن الأوكرانية، اليوم الاثنين 10 أكتوبر 2022، اعتبر الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أن موسكو تحاول تدمير بلاده.

وأشار عبر تطبيق تلغرام إلى أن موسكو تحاول “تدمير أوكرانيا ومسح وجودها عن وجه الأرض”، مضيفاً أن “صفارات الإنذار لا تهدأ في جميع أنحاء البلاد”، بحسب ما نقلت رويترز.

كما رأى أن “استهداف بنى مدنية رسالة للعالم أن قضية روسيا لن تحل إلا بالقوة”. واتهم موسكو باستخدام مسيرات عسكرية إيرانية في عمليات القصف التي طالت بلاده اليوم.

مشاهد الدمار في أوكرانيا

فيما ناشد مستشار رئيس مكتب الرئيس الأوكراني الدول الغربية بتصعيد الدعم العسكري لبلاده، قائلا “نحتاج إلى أنظمة دفاع جوي وقاذفات صواريخ وقذائف بعيدة المدى”.

وقال ميخائيل بودولياك إن “الهجمات المتعمدة على وسط كييف وزابوريجيا ودنيبرو وغيرها من المدن الأوكرانية، دليل آخر على أن روسيا لا تستطيع القتال في الميدان لكن بوسعها قتل المدنيين”، وفق تعبيره.

كما اعتبر أن بلاده تحتاج الآن “بدلا من الحديث والكلمات الداعمة إلى أنظمة دفاع جوي وقاذفات صواريخ متعددة بعيدة المدى”.

مشاهد الدمار في أوكرانيا

من جهته، أوضح قائد الجيش الأوكراني فاليري زالوجنيي، على تلغرام أن روسيا أطلقت 75 صاروخا، فيما أسقطت دفاعات بلاده الجوية 41″ منها.

أتت تلك التصريحات بعد أن استهدف قصف روسي مكثف العاصمة الأوكرانية، فضلا عن مدن “عديدة” أخرى، مثل مدن لفيف ودنيبرو وترنوبل، فضلا عن خاركيف وزابوريجيا أيضاً.

فيما سجل انقطاع للكهرباء في عشرات المدن، وسط دعوات للسكان إلى البقاء في الملاجئ لاسيما في كييف، حيث وقع أكثر من 8 قتلى وعشرات الجرحى.

يشار إلى أن تلك الهجمات أتت بعد تحذيرات عدة من احتمال تصعيد موسكو لضرباتها العسكرية، بعد الحادث الذي وقع في جسر القرم يوم السبت الماضي، وحملت فيه المخابرات الأوكرانية المسؤولية.

زوارنا يتصفحون الآن