4 نوفمبر، 2023 7:34 مساءً
لوجو الوطن اليوم
شكاوى الأطفال في موسم العودة للمدرسة.. وكيفية التعامل معها
شكاوى الأطفال في موسم العودة للمدرسة.. وكيفية التعامل معها
شكاوى الأطفال في موسم العودة للمدرسة.. وكيفية التعامل معها

تبدأ شكاوى الأطفال في التصاعد كلما اقترب موعد بدء العام الدراسي الجديد، ويجب ألا تتجاهلي شكوى طفلك، وأن تبحثي عن أصل المشكلة التي دفعته للشكوى.

شكاوى شائعة بين الأطفال كوني مستعدة للتعامل السليم معها :

1- لا أحب المعلم الجديد

اعتياد طفلك على معلم يمكن أن يدفعه لرفض المعلم الجديد، وبالتالي يشعر أنه لا يحبه، ويبدأ في الشكوى منه.

تحدثي مع طفلك عن تقديرك لمشاعره وحبه للمعلم الذي اعتاد عليه، وفكري معه في إيجابيات المعلم الجديد، وكيف يمكن أن تكون تجربته معه ممتعة أيضاً إذا منحه فرصة.

2- ليس لدي أصدقاء

هذه الشكوى لا تؤخذ حرفياً، بالتأكيد طفلك لديه أصدقاء، ولكن يمكن أن يكون انتقال صديقه المفضل من المدرسة هو ما يشعره بأنه لا يمتلك أصدقاء، أو ربما يقصد أنه لا يمتلك عدد كبير من الأصدقاء، وبشكل عام فإن معظم الأطفال يشعرون بالخجل الاجتماعي في بداية الدراسة.

ساعدي طفلك على تكوين علاقات صداقة قوية مع زملاء المدرسة، واعملي على تقوية علاقته بأقرب زميل له.

3- المدرسة مملة

هذه شكوى شائعة بين الأطفال في بداية الدراسة، فبعد إجازة طويلة مليئة بالأنشطة الممتعة، يواجه طفلك قوانين وواجبات الدراسة المملة خاصة في الفترة الأولى من العام الدراسي.

تواصلي مع المدرسة واطلبي منهم تكليف طفلك بواجبات تحفزه، مثل المشاريع الدراسية المثيرة للشغف.

4- أكره حافلة المدرسة

مشاكل حافلة المدرسة كثيرة، بداية من الملل، وصولاً إلى المكان غير المريح.

تحققي من سبب شكوى طفلك من حافلة المدرسة، ثم تحدثي مع المسؤولين لحل المشكلة وتوفير الراحة له.

5- أنا مريض، لن أذهب الى المدرسة

بعض الأطفال يدعون المرض حتى لا يذهبوا إلى المدرسة، وبعضهم يشعر بآلام حقيقية ولكن دون سبب مرضي، فقط بسبب رفضهم للذهاب إلى المدرسة.
قد يكون طفلك بحاجة إلى النوم لوقت أطول حتى يستيقظ في الصباح الباكر وهو أكثر نشاطاً وراحة، لذا جربي أن تساعديه على النوم في وقت مبكر عن روتين نومه المعتاد.

6- لا أحب صندوق الغداء

قد يشكو طفلك من أنه لا يحب تناول الطعام الذي تحضريه له في صندوق الغداء.

ابدئي بتغيير أصناف الطعام حسب تفضيلات طفلك، وإذا استمرت الشكوى فقد حان الوقت ليحضر صندوق غدائه بنفسه.

7- أنا أتعرض للتنمر

قبل أن تصابي بالذعر، تحققي مما يتعرض له طفلك في المدرسة، فبعض الأطفال أصبحوا يستخدمون مصطلح التنمر بشكل مفرط دون داعي.

إذا اكتشفت أن طفلك يتعرض لمضايقات ولكنها لا تشكّل خطراً حقيقياً عليه، فعلميه كيفية الدفاع عن نفسه، أما إذا اكتشفتِ أن هناك خطراً على طفلك، يجب أن تتحركي بسرعة وتتواصلي مع إدارة المدرسة لحمايته.

 

زوارنا يتصفحون الآن