3 نوفمبر، 2023 7:14 صباحًا
لوجو الوطن اليوم
صحيفة فرنسية: واشنطن قد تخسر سيطرتها على النقد العالمي بسبب حرب أوكرانيا
صحيفة فرنسية: واشنطن قد تخسر سيطرتها على النقد العالمي بسبب حرب أوكرانيا
صحيفة فرنسية: واشنطن قد تخسر سيطرتها على النقد العالمي بسبب حرب أوكرانيا

نشرت صحيفة “لو فيغارو” الفرنسية مقالا، اليوم السبت، تحت عنوان “الولايات المتحدة قد تخسر السيطرة على النقد العالمي بسبب الحرب في أوكرانيا”.

وقال المؤرخ الفرنسي إيمانويل تود، وعالم أنثروبولوجيا وعالم ديموغرافي وعالم اجتماع وسياسة، في مقابلة مع الصحيفة الفرنسية إن الولايات المتحدة في مرحلة تدهور طويل الأمد.

وأضاف المؤرخ إنه “على خلفية نفوذها المتضائل في العالم، قررت واشنطن الضغط من أجل تأثير أكبر في المحميات الأصلية، التي اكتسبتها بعد الحرب العالمية الثانية”.

وبحسب الصحيفة الفرنسية، “يعتبر تود أن الحرب العالمية الثالثة قد بدأت بالفعل، وذلك بسبب امتداد الصراع الاقليمي في أوكرانيا إلى مواجهة اقتصادية عالمية بين الغرب كله، وروسيا المدعومة من الصين”.

كذلك يعتبر تود أن “التوقعات بانتصار أوكرانيا وهزيمة روسيا لم تصدق”.

يذكر أن استطلاع للرأي أجراه معهد شيكاغو للشؤون الدولية، ونشره الشهر الماضي، أظهر تراجعا ملحوظا في التأييد الشعبي الأميركي لدعم أوكرانيا عسكريا، في ظل العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، والتي بدأت في أواخر شباط/فبراير الماضي.

ويؤكد نصف المواطنين الأميركيين تقريباً، ضرورة أن تقوم واشنطن بإقناع كييف من أجل إجراء محادثات سلام مع روسيا، وفقاً للمسح ذاته.

وانخفضت نسبة الأميركيين الذين يؤكدون أن على بلادهم الاستمرار في دعم أوكرانيا حتى لو اضطرت الأسر الأميركية إلى دفع أسعار أعلى للغاز والمواد الغذائية نتيجة لذلك، إلى 48% مقارنة بـ 58% في تموز/يوليو، وفق الاستطلاع ذاته.

إلى جانب ذلك، يعتقد 29% من المستطلعين أن على واشنطن أن تسحب تدريجياً دعمها لكييف، بحسب الاستطلاع.

وفي وقت سابق، كشف استطلاع رأي جديد رغبة نسبة كبيرة من الأميركيين من كِلا الحزبين، الديمقراطي والجمهوري، في أن يكون للولايات المتحدة سياسة خارجية عسكرية أقل تدخلاً.

زوارنا يتصفحون الآن