4 نوفمبر، 2023 5:54 مساءً
لوجو الوطن اليوم
طرق تحسن وضعية جسمك مع تقدمك في العمر
طرق تحسن وضعية جسمك مع تقدمك في العمر
طرق تحسن وضعية جسمك مع تقدمك في العمر

مع التقدم في العمر، يصبح الحفاظ على وضعية ممتازة أمرا حيويا بشكل متزايد لصحتنا العامة. حيث يمكن أن تنتج الاختلالات العضلية وآلام المفاصل وقلة الحركة عن ضعف الوضعية.

ومع ذلك، مع بعض الأعمال المتعمدة وبعض التعديلات السهلة يمكنك تحسين وضعك والحصول على مزايا التوافق المحسن والطاقة الأعلى وزيادة الثقة.

يبدأ كل شيء بالكسل في الغالب؛ إذ يتبنى الأشخاص في كثير من الأحيان وضعا سيئا لأنهم يعتقدون أنه سيجعلهم يشعرون بمزيد من الراحة، إلّا إنه له تأثير معاكس، فالحبل الشوكي يتضرر بشكل أساسي بسبب وضعية الجلوس غير الصحيحة، والتي يمكن أن تتحول فيما بعد إلى كابوس، وفق ما يقول أخصائي العلاج الطبيعي الهندي الدكتور إيرام ريزفي.

الوعي

ويحض الدكتور ريزفي على المحافظة على وضعية جيدة؛ إذ ان الخطوة الأولى نحو وضع أفضل هي الوعي. فانتبه طوال اليوم لطريقة جلوسك ووقوفك ومشيتك.

حافظ على عمود فقري محايد

وذلك عن طريق إرخاء كتفيك ورفع رأسك وإبقاء ذقنك موازيا للأرض. تحقق مع نفسك بشكل منتظم للتأكد من أن جسمك يتماشى بشكل مناسب.

عزز عضلاتك الأساسية

حيث ستوفر الجذع القوي كأساس ثابت لوضعية جيدة.

مارس التمارين التي تستهدف عضلات البطن والظهر، مثل الألواح الخشبية والجسور والبيلاتس. ستساعد تقوية هذه العضلات في دعم عمودك الفقري وتعزيز المحاذاة الصحيحة.

التمدد المنتظم

التمدد ضروري للحفاظ على المرونة؛ وهو أمر بالغ الأهمية لوضعية صحية.

قم بدمج تمارين الإطالة بروتينك اليومي للحفاظ على مرونة عضلاتك ومنعها من أن تصبح مشدودة ومقيدة.

ركز على شد صدرك وكتفيك ووركيك وأوتار الركبة لمواجهة تأثيرات الجلوس أو التراخي لفترات طويلة.

استخدام الأثاث والملحقات المريحة

استثمر في الأثاث والملحقات المريحة التي تدعم الوضع المناسب.

اختر الكراسي التي تدعم أسفل الظهر، والمكاتب ذات الارتفاع القابل للتعديل، والوسائد الداعمة.

ضع في اعتبارك استخدام مكتب الوقوف للتبديل بين الجلوس والوقوف طوال اليوم، ما يقلل من إجهاد ظهرك ويعزز وضعية أفضل.

التدرب على تقنيات الرفع الصحيحة

يمكن أن تؤدي ممارسات الرفع غير الصحيحة إلى إجهاد ظهرك وتعريض وضعيتك للخطر.

تذكر أن تثني ركبتيك وتحافظ على استقامة ظهرك، ورفع العبء على عضلات ساقيك كلما احتجت إلى رفع شيء ثقيل. وعند الرفع، تجنب التواء جسمك واطلب المساعدة إذا لزم الأمر.

الحفاظ على وزن صحي

الوزن الزائد يمكن أن يضع ضغطًا إضافيًا على مفاصلك ويؤثر على وضعك. احرص على الحفاظ على وزن صحي من خلال اتباع نظام غذائي متوازن وممارسة التمارين الرياضية بانتظام.

يمكن أن يخفف التخلص من أرطال الوزن الزائدة من الضغط الواقع على ظهرك، ما يجعل من السهل الحفاظ على الوضع المناسب.

ارتداء الأحذية الداعمة

ارتداء الأحذية المناسبة أمر ضروري للحفاظ على وضعية جيدة.

اختر الأحذية التي توفر دعمًا مناسبًا لقوس القدم وتكون ملائمة ومريحة. وتجنب الأحذية ذات الكعب العالي أو الأحذية التي تجبر قدميك على اتخاذ أوضاع غير طبيعية لفترات طويلة.

اختر الأحذية الداعمة التي تسمح بالمحاذاة الصحيحة لقدميك وكاحليك وركبتيك.

اقرأ أيضًا: التهاب الزائدة يعالج بالمضادات الحيوية ومن دون جراحة

التدرب على تمارين الوضعية

قم بتضمين تمارين الوضعية في برنامج التمرين للمساعدة في تقوية العضلات التي تحافظ على المحاذاة المناسبة.

اليوجغ والتاي تشي والبيلاتس كلها تمارين يمكن أن تساعدك على تحسين وضعك وتوازنك ووعي جسمك. فقد تم تصميم هذه التمارين لإطالة العمود الفقري وفتح الصدر وتقوية عضلات القلب.

القيام بزيارة أخصائي العلاج الطبيعي

إذا كنت تعاني من مشاكل دائمة في وضعية جسمك أو ألم مزمن، فكر في استشارة معالج فيزيائي أو مقوم العظام. يمكن لهؤلاء المحترفين تقييم وضعك وتحديد أي اختلالات أساسية في العضلات والعظام وتقديم تمارين وعلاجات مستهدفة لتحسين مواءمتك وتخفيف الانزعاج.

إن تحسين وضعك مع تقدمك في العمر لا يتعلق فقط بالوقوف الطويل، ولكن أيضًا بضمان نمط حياة صحي وخال من الألم.

من خلال ممارسة اليقظة وتقوية قلبك والتمدد بانتظام واتخاذ خيارات واعية فيما يتعلق بالأثاث والأحذية وتقنيات الرفع، يمكنك تحسين وضعك بشكل كبير.

تذكر انه لم يفت الأوان أبدًا للبدء في الاعتناء بوضعك وجني الفوائد العديدة من المواءمة الأفضل.

زوارنا يتصفحون الآن