2 نوفمبر، 2023 7:29 مساءً
لوجو الوطن اليوم
علاجات الشخير عند النوم ومتى يتوجب زيارة الطبيب
علاجات الشخير عند النوم ومتى يتوجب زيارة الطبيب
علاجات الشخير عند النوم ومتى يتوجب زيارة الطبيب

الشخير من أكثر الأعراض الشائعة لاهتزاز الهواء في الجهاز التنفسي العلوي، وهي حالة تؤرق الكثيرين وتسبب مواقف عديدة محرجة. ويمكن علاج الشخير بالعديد من الطرق، كما يمكن تجنّب الأسباب الشائعة التي تؤدي إليه.

أفضل علاجات الشخير عند النوم

1-إنقاص الوزن

يُعد الأشخاص الذين لديهم زيادة في الوزن أكثر عرضة للإصابة بالشخير، إذ تساهم الأنسجة الدهنية وضعف العضلات خاصة حول الحلق، في الشخير؛ لذلك فقد يساعد اتباع نظام غذائي صحي في التحكم في السعرات الحرارية، كما يمكن لممارسة الرياضة بانتظام أن تساهم في فقدان الوزن بشكل سريع.

2-الإقلاع عن التدخين

يؤدي التدخين إلى تهيج المسالك الهوائية، مما يجعل الشخير أكثر سوءاً؛ لذلك قد يساعد الإقلاع عن التدخين في تقليل الشخير.

3-النوم على جانب واحد

يساعد النوم على جانب واحد الهواء بالتدفق بسلاسة أكبر مما يقلل الشخير

يكون الإنسان أكثر عرضة للإصابة بالشخير أثناء النوم إذا استلقى على ظهره، حيث يتسبب هذا الشكل في تحرك اللسان إلى مؤخرة الحلق، مما يجعل التنفس أكثر صعوبة، كما يمكن أن يؤدي إلى الشخير؛ لذلك يساعد النوم، على جانب واحد، الهواء بالتدفق بسلاسة أكبر، مما يقلل الاهتزازات، وهو ما يوقف الشخير أو يجعله أكثر هدوءا.

4-رفع الرأس

يمكن أن يساعد رفع الرأس باستخدام وسائد إضافية في فتح المسالك الهوائية وتقليل الشخير أو القضاء عليه.

5-علاج الحساسية

قد تؤدي الحساسية إلى احتقان وانسداد المسالك الهوائية، مما يجعل الشخير أسوأ، لذلك إذا كان شخير الشخص ناتجاً عن الحساسية، يُمكن تناول أدوية الحساسية للتقليل منه.

6-عدم تناول الحبوب المنومة

يمكن أن تؤدي الأدوية المهدئة أو الحبوب المنومة إلى النوم العميق، وهو ما يكون له تأثير على عضلات الحلق حيث ينتج عنه الشخير عند النوم، لذلك يُفضل تجنّب تناول الأدوية المهدئة أو المنومة.

7-جهاز تقدم الفك السفلي

إذا كان اللسان يسد جزئياً الجزء الخلفي من الحلق أثناء النوم، فقد يؤدي ذلك إلى الشخير، لذلك يُستخدم جهاز تقدم الفك السفلي في الفم لإعادة اللسان إلى الأمام بهدف تقليل الشخير.

8-شرائط الأنف

المسالك الهوائية المسدودة أو الضيقة من الأسباب التي يمكن أن تؤدي للإصابة بالشخير عند النوم، لذلك يُمكن أن يساعد موسع أو شريط الأنف في علاج الشخير، لأنها تُبقي الأنف مفتوحاً أثناء النوم، مما يؤدي إلى التنفس بسهولة أكبر، فيتوقف أو يقل الشخير.

9-بخاخات الأنف

تساعد بخاخات رذاذ الأنف في علاج الشخير إذا كان السبب وراءه هو المسالك الهوائية المسدودة أو الضيقة، كما تساعد بخاخات الأنف في تقليل الالتهاب في الأنف وفتح المسالك الهوائية.

متى يجب زيارة الطبيب؟

يُعد الشخير من الحالات الصحية البسيطة التي لا يلجأ الأشخاص إلى زيارة الطبيب لعلاجها أو التعرف على أسبابها، ولكن يجب زيارة الطبيب في حال كانت مُصاحبة للأعراض التالية:

-الشخير بصوت عالٍ أو متكرر.

-توقف التنفس.

-الإصابة بالصداع في الصباح.

-الاختناق أو اللهاث أثناء النوم.

-النعاس الشديد أثناء النهار.

-الاستيقاظ بفم جاف أو التهاب في الحلق.

– صعوبة في النوم.

-كثرة التبول أثناء الليل.

-ظهور مشاكل في الذاكرة.

-تقلب المزاج أو الاكتئاب أو التهيج.

زوارنا يتصفحون الآن