3 نوفمبر، 2023 2:24 مساءً
لوجو الوطن اليوم
كيف تحمي بذور الكتان من مشاكل الشيخوخة؟
كيف تحمي بذور الكتان من مشاكل الشيخوخة؟
كيف تحمي بذور الكتان من مشاكل الشيخوخة؟

أظهرت الدراسات أن الألياف التي تحتويها بذور الكتان من الممكن أن تساعد بشكل كبير في الحفاظ على صحة الإنسان؛ إذ تبين أن كل زيادة قدرها 10 جرامات من الألياف ترتبط بتراجع نسبته 10 % في خطر التعرض للوفاة.

كما ثبت أن ألياف بذور الكتان تساعد في الحماية من أمراض القلب والأوعية الدموية عبر تخفيض نسب الكولسترول والسكر في الدم، وبالتبعية تجنب احتمالية الإصابة بأمراض معينة مثل الزهايمر.

كما تلعب قشور بذور الكتان دورا مهما في تعزيز صحة الجهاز الهضمي، وتساعد أيضا على خفض ضغط الدم، تقليل خطر الإصابة بالسرطانات المرتبطة بالهرمونات مثل سرطان الثدي والمساهمة بالوقت نفسه في الحد من مستويات الالتهابات المزمنة، التي عادة ما يكون لها تأثيرها السلبي الواضح على صحة الإنسان خاصة مع التقدم في السن.

وتبين كذلك أن حمض ألفا-اللينولينيك (ALA) الموجود في بذور الكتان يمكن أن يدرأ خطر الإصابة بالالتهابات وبعض الحالات المرضية مثل أمراض القلب، الربو وارتفاع ضغط الدم.

كما تبين أن لهذا الحمض دوره الفعال أيضا في حماية الدماغ من الاضطرابات والأمراض العصبية، التي عادة ما يكون الإنسان أكثر عرضة للإصابة بها مع تقدمه في السن، وفي مقدمة هذه الأمراض: الزهايمر، السكتات الدماغية ومرض الشلل الرعاش.

كيف يمكنك إدراج بذور الكتان في نظامك الغذائي؟

ينصح بشراء بذور الكتان كاملة كما هي ثم طحنها في المنزل لتسهيل عملية هضمها، أو يمكن شراؤها مطحونة جاهزة من المحلات أو السوبر ماركت، لكن صلاحيتها لن تدوم طويلا.

كما لك أن تعلمي أن زيت بذور الكتان يحظى بمدة صلاحية أقل، فضلا عن عدم احتوائه على ألياف. وبخلاف ذلك، يجب عليك فحص تاريخ الصلاحية؛ لأن رائحة البذور قد تفسد بعد فترة.

ويمكن إضافة بذور الكتان المطحونة إلى الزبادي أو حبوب وجبة الإفطار أو مزجها مع أي من أنواع البهارات التي تفضلينها عند صنع شطيرة. وإذا كنت ترغبين في تحسين طريقة تصنيعك للمخبوزات، فيمكنك استخدام قليل من بذور الكتان المطحونة بدلا من بعض الطحين.

أخيرا، لو لم يكن نظامك الغذائي غنيا بالفعل بالألياف، فإن الإكثار من بذور الكتان قد يتسبب في حدوث مشاكل بالجهاز الهضمي، من ضمنها الانتفاخات، ولهذا يجب البدء في تناوله بحذر.

زوارنا يتصفحون الآن