4 نوفمبر، 2023 6:56 مساءً
لوجو الوطن اليوم
مرض لايم.. الأسباب وكيفية الوقاية منه
مرض لايم.. الأسباب وكيفية يمكن الوقاية منه
مرض لايم.. الأسباب وكيفية يمكن الوقاية منه

مرض لايم هو عدوى بكتيرية تصيب الإنسان نتيجة التعرض للدغة قراد مصاب، وفي البداية؛ عادة ما يسبب المرض أعراضاً مثل: الطفح الجلدي والحمى والصداع والتعب، ولكن إذا لم يتم علاج الحالة مبكراً؛ فقد تنتشر العدوى إلى المفاصل والقلب والجهاز العصبي.

أسباب مرض لايم

في الولايات المتحدة، يحدث مرض لايم نتيجة العدوى ببكتيريا تُسمى”بوريليا بورجدورفيري”، تنتقل إلى البشر من خلال لدغة القراد المصاب.

ويمكن للقراد أن تلتصق بأيّ جزء من الجسم، لكنها غالباً ما توجد في مناطق تصعب رؤيتها مثل: الفخذ والإبطين وفروة الرأس، وعادة تحتاج إلى أن تلتصق القرادة بالإنسان لمدة 36 إلى 48 ساعة أو أكثر؛ لنشر البكتيريا إليه.

أعراض مرض لايم

تبدأ الأعراض المبكرة لمرض لايم ما بين 3 إلى 30 يوماً بعد التعرض للدغة القراد المصاب.

تبدأ الأعراض المبكرة لمرض لايم ما بين 3 إلى 30 يوماً بعد التعرّض للدغة القراد المصاب، ويمكن أن تشمل الأعراض؛ طفح جلدي أحمر يسمى الحمامي المهاجرة (EM)؛ إذ يعاني معظم المصابين بداء لايم بهذا الطفح الجلدي، الذي يكبر حجمه على مدار عدة أيام ويكون دافئاً، وعادة ما يكون غيرَ مؤلم، أو غير مصحوب بحكة.

وعندما يبدأ الطفح الجلدي في التحسن، قد تتلاشى أجزاء منه، في بعض الأحيان، يجعل هذا الطفح الجلدي يبدو وكأنه “عين الثور”.

وتصاحب الطفح الجلدي لمرض لايم أعراض أخرى، مثل:

■ الحمى.

■ القشعريرة.

■ الصداع.

■ التعب.

■ آلام العضلات والمفاصل.

■ تضخم الغدد الليمفاوية.

أعراضاً أخرى تشمل ما يلي:

■ صداع شديد وتيبس في الرقبة.

■ طفح جلدي إضافي في مناطق أخرى بالجسم.

■ شلل الوجه، وهو ضعف في عضلات الوجه، يمكن أن يسبب تدلي أحد جانبي الوجه أو كليهما.

■ التهاب المفاصل المصحوب بألم شديد وتورم في المفاصل؛ خاصة في الركبتين والمفاصل الكبيرة بالجسم.

■ ألم يظهر ويختفي في الأوتار والعضلات والمفاصل والعظام.

■ خفقان القلب، وهو الشعور بأن القلب ينبض بقوة شديدة أو بسرعة كبيرة.

■ عدم انتظام ضربات القلب.

■ نوبات دوار أو ضيق في التنفس.

■ التهاب الدماغ والنخاع الشوكي.

■ آلام حادّة أو تنميل أو وخز في اليدين أو القدمين.

اقرأ أيضًا: بيلا حديد تتحدث عن مرضها.. رحلة علاج طويلة

الأشخاص الأكثر عرضة لخطر الإصابة بمرض لايم

يمكن لأي شخص التعرض للدغة القراد، ولكن الأشخاص الذين يقضون الكثير من الوقت في الهواء الطلق في مناطق مشجرة وعشبية، معرضون لخطر أكبر، مثل الذين يذهبون إلى التخييم والتنزه، والأشخاص الذين يعملون في الحدائق والمنتزهات.

وتحدث معظم لدغات القراد في أشهر الصيف، عندما يكون القراد أكثر نشاطاً، ويقضي الناس وقتاً أطول في الهواء الطلق، ولكن يُمكن أيضاً التعرض للدغة القراد في الأشهر الأكثر دفئاً في أوائل الخريف، أو حتى أواخر الشتاء، إذا كانت درجات الحرارة مرتفعة بشكل غير عادي.

علاج مرض لايم

يمكن علاج مرض لايم بالمضادات الحيوية.

يعالج مرض لايم بالمضادات الحيوية، ولكن كلما خضع المريض للعلاج مُبكراً كان ذلك أفضل؛ إذ تزداد فرص تماثله للشفاء التام بسرعة أكبر.

وبعد العلاج، قد يظل بعض المرضى يعانون من الألم أو التعب أو صعوبة التفكير، التي تستمر لأكثر من 6 أشهر، وهذا ما يسمى متلازمة داء لايم بعد العلاج (PTLDS).

لا يعرف الباحثون سبب إصابة بعض الأشخاص بـ PTLDS.. ولا يوجد علاج مثبت لهذه الحالة، كما لم يتم إثبات أن المضادات الحيوية طويلة الأمد تساعد.

طرق الوقاية من مرض لايم

■ تجنب المناطق التي تعيش فيها القراد، مثل المناطق العشبية أو المشجرة، وإذا كنتِ تمارسين رياضة المشي لمسافات طويلة؛ فامشي في منتصف الطريق لتجنب العشب.

■ استخدام طارد الحشرات أثناء التواجد في المناطق المُشجرة.

■ علاج الملابس والمعدات بمواد طاردة للحشرات تحتوي على 0.5% بيرميثرين.

■ ارتداء ملابس واقية فاتحة اللون؛ للتمكن من رؤية أيّ قراد يصيبكِ بسهولة.

■ ارتداء قميص طويل الأكمام وسراويل طويلة، وإدخال القميص داخل السروال، وإدخال الساقين في الجوارب؛ منعاً لدخول أيّ قراد إلى الجسم.

■ الفحص الجسدي مهم، وللأولاد أيضاً والحيوانات الأليفة داخل المنزل يومياً؛ بحثاً عن القراد، وإزالة أيّ قراد بحذر باستخدام الملقط، عند وجوده.

■ أخذ حمام وغسل الملابس وتجفيفها في درجات حرارة عالية بعد التواجد في الهواء الطلق.

زوارنا يتصفحون الآن