2 نوفمبر، 2023 3:30 مساءً
لوجو الوطن اليوم
مسؤول إسرائيلي كبير: الأمريكيون يحاولون الإطاحة بحكومة نتنياهو
مسؤول إسرائيلي كبير: الأمريكيون يحاولون الإطاحة بحكومة نتنياهو

نقلت (القناة 12) العبرية، اليوم الجمعة 24 مارس 2023، عن مسؤول سياسي إسرائيلي كبير اتهامه للأمريكيين بمحاولة الإطاحة بحكومة نتنياهو.

وقال المسؤول الإسرائيلي: “إن الأمريكيين يتدخلون في شؤون إسرائيل الداخلية كما حاولوا مرتين في السابق”، وفق ما نقلت القناة العبرية

والثلاثاء الماضي، كشفت وسائل إعلام عبرية عن فحوى رسالة مسؤولين أمريكيين لرئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو عقب نيته زيارة واشنطن.

ووفق إذاعة (الجيش) العبرية، نقل مسؤولون أمريكيون كبار إلى نتنياهو رسالة يقترحون بموجبها عدم قيامه بزيارة دبلوماسية للولايات المتحدة.

وأرجع المسؤولون الأمريكيون سبب النصيحة لأن بايدن قد يحرجه بانتقاد شديد بسبب الأزمة القضائية التي تشهدها إسرائيل في الآونة الأخيرة.

وفي تصاعد جديد للأزمة، أعلن عشرات الضباط والجنود الإسرائيليين، اليوم الجمعة، رفض أداء الخدمة العسكرية في قوات الاحتياط.

• جهات إسرائيلية تحذر من حكومة نتنياهو: إسرائيل تدخل مسار التدمير الذاتي نحو خراب “الهيكل الثالث”

وبحسب (القناة 12) العبرية، فإن “قرابة 200 طيار حربي إسرائيلي و150 ضابطاً وجندياً في الوحدة 8200 التابعة لشعبة الاستخبارات العسكرية، أعلنوا، الجمعة، أنهم سيتوقفون عن خدمتهم العسكرية في قوات الاحتياط، في إطار احتجاجهم على خطة الحكومة الإسرائيلية لإضعاف جهاز القضاء”.

وأضافت القناة العبرية أن “الطيارين الذين أعلنوا عن تجميد خدمتهم في الاحتياط، هم طيارون حربيون كبار ويقودون غارات جوية لا تعترف إسرائيل علناً أنها هاجمتها، مثل سورية، ويعتبرون “طيارون نشطون جداً ويشاركون في تدريبات وعمليات عسكرية أسبوعياً”.

وأوضحت (القناة 12) أن “هؤلاء الطيارين قرروا تجميد خدمتهم العسكرية في الاحتياط في أعقاب خطاب رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، أمس، الذي قال خلاله إن الخطة القضائية ستستمر وأن قانون لجنة تعيين القضاة سيصادق عليه الأسبوع المقبل”، وفق ما جاء على موقع (عرب 48).

وجمد الطيارون خدمتهم لأسبوعين، وبعدها سيبحثون استمرار تجميد الخدمة، وقالوا “إن نتنياهو لا يعتزم وقف تشريعات الخطة وأنه يقود إسرائيل إلى نظام ديكتاتوري ولذلك لا يمكنهم الاستمرار في الخدمة العسكرية”، وفق ما نقلت القناة.

• حكومة نتنياهو المقبلة: حق حصري لليهود في أرض إسرائيل

بدورها، نقلت وسائل إعلام عبرية عن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو قوله رداً على ذلك: “أدعو المنظومة الأمنية لاتخاذ موقف حازم ضد العصيان العسكري، لا وجود للدولة بدون الجيش”.

والأربعاء الماضي، أبلغ قرابة 100 ضابط وضابطة في وحدات الاستخبارات والمراقبة ومشغلي طائرات بدون طيار وطيارين في سلاح الجو الإسرائيلي عن تجميد تطوعهم في الاحتياط بسبب استمرار تشريعات الخطة القضائية.

كذلك أعلن جنود في الخدمة الدائمة في قوات العمليات الخاصة أنهم يعتزمون إلغاء عقود الخدمة الدائمة معهم إذا استمرت تشريعات الخطة القضائية.

وأفادت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم، أن “150 ضابطا وجنديا في الاحتياط في وحدة التجسس الإلكتروني 8200 وقعوا على عريضة أعلنوا من خلالها أنه لن يتطوعوا في الاحتياط بدءا من بعد غد، الأحد، وأرسلوا العريضة إلى وزير الجيش، يوآف غالانت، بعد عدم الرد على رسالة مشابهة سابقة”.

وجاء في العريضة أنها تأتي “على إثر التطورات الأخيرة والأنشطة الأخيرة للحكومة، وتسريع خطوات الحكومة من أجل دفع التشريعات المعادية لديمقراطية قدما ومن دون تحاور، ومن خلال تجاهل مطلق لأجزاء كثيرة في الشعب، نعلن لوزير الجيش أننا نتوقف عن التطوع في خدمة احتياط نشط”.

وقدم غالانت ورئيس أركان الجيش، هيرتسي هليفي، ورئيس (شاباك)، رونين بار، في اليومين الماضيين، معطيات لنتنياهو حول الغليان في الشارع الإسرائيلي وداخل الجيش وأجهزة الأمن.

ونقلت قناة (كان) العبرية عن مصادر قولها: “إن التخوفات ليست من احتجاجات عناصر الاحتياط، وإنما من حالة الغليان المتصاعدة في أوساط الذين يخدمون في أجهزة الأمن، والرسالة التي جرى نقلها إلى نتنياهو تفيد بأن الاحتجاجات ستتصاعد وأن الجيش الإسرائيلي يتخوف من المس بقدراته”.

زوارنا يتصفحون الآن