3 نوفمبر، 2023 12:24 مساءً
لوجو الوطن اليوم
هل عليك وضع مزيل العرق عند النوم؟
هل عليك وضع مزيل العرق عند النوم؟
هل عليك وضع مزيل العرق عند النوم؟

تعد مزيلات العرق من أبرز المنتجات التي تعتمد عليها أغلب النساء لمساعدتهن في الحفاظ على نظافة وجفاف منطقة الإبط. وتشير البيانات والإحصائيات إلى اعتماد الكثيرات بالفعل على مزيلات ومضادات العرق من أجل الإبقاء على رائحة أجسامهن جيدة.

لكن حتى وإن كانت مثل هذه المنتجات متوافرة لدى البعض، فإن طريقة استخدامها تبقى من الأمور التي تجهلها بعض النساء، وهو ما سنلقي عليه الضوء بشكل أكبر فيما يأتي.

بينما قد يمتد تأثير تلك المزيلات مدة تتراوح من 24 ـ 72 ساعة، فمن المهم التعرف على طرق استخدامها بشكل صحيح مع البشرة، وهو ما يجب على كل امرأة أن تهتم باستكشافه وتعلمه من أجل الاستفادة على أفضل ما يكون من منتجات كهذا في نهاية المطاف.

إلى ذلك، أكد دكتور داون هاربر، وهو خبير متخصص في مجال المنتجات الخاصة بإزالة العرق، أنه يجب على الأشخاص استخدام مضادات العرق مرة أو مرتين أسبوعيا.

بينما قالت طبيبة الجلدية، شارلين سورين-لورد، إنه يجب استخدام مضادات التعرق يوميا، أو حتى عدة مرات باليوم، في حالة المداومة على ممارسة الرياضة أو التعرق كثيرا.

وبالإضافة لذلك، زادت الاستفسارات أيضا بخصوص أفضل توقيت يمكن أن تضع فيه المرأة مزيل العرق لضمان الحصول على أفضل نتائج. وهنا أثير الجدل من جديد بعدما اقترح بعضهم إمكانية وضع المرأة مزيل العرق أسفل الإبط قبل النوم، غير أن خبراء متخصصين حسموا تلك الجزئية وكشفوا كل شيء حين يتعلق الأمر بوضع المزيلات وقت النوم.

رأي الخبراء في استخدام مزيلات العرق عند النوم

أكدت جوليا تزو، وهي طبيبة جلدية مقيمة في الولايات المتحدة، في تصريحات أدلت بها حول هذا الموضوع لمجلة “إن ستايل”، أن أي امرأة تضع مزيل العرق تحت الإبط باستمرار قبل النوم عليها أن تعيد حساباتها مرة أخرى، لأنه لا حاجة لاستخدام المزيلات ليلا.

وواصلت دكتور جوليا بقولها “مستويات التعرق ليلا لا تكون مرتفعة مقارنة بمستوياتها بالنهار، كما أن عملية إزالة الروائح عادة ما تكون أكثر أهمية خلال النهار. وفي حين أن استخدامها وقت النوم من وقت لآخر ليس بالأمر الضار، فإن استخدامها على مدار الساعة قد يشكل مصدرا إضافيا لعمليات تهيج الجلد غير الضرورية”.

لكن كانت هناك وجهة نظر مختلفة لطبيب الجلدية، جويل سيكليسينغر، الذي قال إنه وبينما يمكن لنصيحة دكتور جوليا تزو أن تكون مجدية بالنسبة للأشخاص الذين تتبقى لديهم بعض آثار مزيل العرق بعد وضعه في وقت مبكر من اليوم، فإنه من الأفضل بالنسبة للأشخاص الذين يستحمون في المساء أن يضعوا مزيل العرق في وقت متأخر من الليل، موضحا أنه يوصي بالاستحمام، ثم تجفيف البشرة بمنشفة ثم وضع المزيل بعد ذلك.

كما أكدت دراسة نشرت نتائجها عام 2011 في مجلة طب الجلدية أنه من الأفضل وضع منتجات إزالة العرق في المساء لمنح المكونات النشطة الفرصة لدخول قنوات العرق.

واتضح أن استخدام مزيلات العرق وقت النوم يساعد بشكل عام على تحسين الحماية من الروائح وإفرازات العرق، غير أن عادات اللايف ستايل (مثل توقيت الاستحمام) والتفضيلات الشخصية، قد تكون العوامل الحاسمة بالأخير حين يتعلق الأمر بوضع المزيل.

زوارنا يتصفحون الآن